شخصياتشخصيات عربية

ربيع الأسمر…رحلة عمره وقصة حياته.

الفنان ربيع الأسمر فنان لبناني اشتهر بتمسكه بالألوان التقليدية .. ساعدته الشحرورة صباح في بداية مشواره الفني ، حيث اختارت اسم ربيع في برنامج “ليالي لبنان” .. ولد في الهرمل .. هو عبدالله ناصر الدين ..
ربيع الأسمر فنان لبناني من مواليد 25 يناير 1988.

أعماله الفنية


أرشيفه الغنائي كبير .. من أشهر أغانيه “بنت الأكابر” .. “أنا أسمر” “غلاك” .. “أربع بنات” .. “يا ظالم” .. “حوارة” .. “دلنا”. .. “أم أحمد”. “أتوسل إليك” … “تهمس البنات” … “يا أمي” … “بحر الشوق” … “شايل” … “صدق بالحب” وغيرها الكثير. .. ناهيك عن المويل والعتاب والضالعونة والحوارة اللبنانية والعربية التي تمثل التراث الشعبي. ..


ومن ألبوماته نذكر حنين الماضي عام 2004 ، وخطوة جديدة عام 2005 ، وأجراس الخطر عام 2007 ، و لاست

دمعة عام 2008 ، ومستنفر عام 2010 ، وعادت حليمة عام 2014 علامة الموت وشمس الهيبة 2019.

نجم المهرجانات بلا منازع … جمهوره من كل الأعمار.

سافر إلى جميع دول العالم ونشر الأغنية والتراث في أسفاره .. أفريقيا تذكير في كل دولة ومنطقة وكذلك أوروبا وأمريكا وأستراليا ..


أطلق عليه لقب المغني المغترب بسبب أسفاره الكثيرة .. شارك معه نجوم لبنانيون وعرب في أسفاره ، فكان وجه الخير للجميع .. استراح قبل فترة في مكان يُدعى كازينو ربيع.


ومؤخرا ظهر في عمله “شمس الهبة” بصورة جديدة ومختلفة لإثارة قضية اجتماعية مهمة وإبراز أن لا شيء في الحياة يستحق فقدان أحبائنا وحياة أحبائنا.


الأحداث الدرامية التي يشهدها العمل كظروف تحوله من شخص عادي إلى زعيم عشيرته ومُتجِر … وبدلاً من التمتع بالحرية المطلقة ، يصبح رهينة للمغامرات والمؤامرات …

فيجمع بين محبته الإنسانية الطبيعة مع اهتمامه بالشؤون الاجتماعية من خلال إنشاء دار للأيتام وتبنيه لفتاة صغيرة

والاستمرار في عمله خلافا للقانون .. حتى حانت الساعة ودق ناقوس الخطر بخطف ابنته.


تم تصوير الكليب بإخراج المخرج بلال زيبارا ، بالتعاون الأول بينهما.
وتم تصوير فيلم “شمس الهبة” على مدار يوم واحد في منطقة شمس البقاع .. والجدير بالذكر أن أغنية “شمس الهبة”

كتبها الشاعر جورج أبو حيدر وألحانها. وسيم بستاني .. أما التوزيع الموسيقي مأمون شمدين .. وتم التسجيل في أستوديو هشام بندقجي. ..


خاض السباق الرمضاني بمسلسل “زهر البنفسج” للمخرج فيصل بني مرجة.


تعامل مع عدد لا بأس به من الكتاب والشعراء والملحنين والمخرجين منهم جورج أبو حيدر وعادل رفول وعادل

المولى ووسيم بستاني وعمرو وإيلي سابا وحميد مرعي وبلال زيبارة وغيرهم.

هو فنان برع في اداء اللون البلدي وتميز بعدد من الاغاني الشعبية البارزة .. انه شخصيا “يؤمن بالحب” ويعتقد ان لديه “جوانب كثيرة .. مادام الحب في قلبه”. الإنسان وصدقه من إرادته .. الحب يبقى من أسمى المشاعر “.

يعترف ربيع الأسمر أن موجة الغناء الشعبي منتشرة اليوم بشكل كبير .. ويؤكّد أن “اللون الشعبي أو البلدي اللبناني

من تراثنا الذي نفتخر به .. و”ما حدا قدّنا بيحبّ بلده” .. لذا .. “من الجميل أن نحافظ على هذا اللون .. كما أن لا مانع

من أداء مختلف اللهجات شرط عدم فقدان الهوية” ..قال عن الموسيقار ملحم بركات إزاء الفنانين اللبنانيين الذي يغنّون

بغير اللهجة اللبنانية .. “هو أستاذنا وأستاذ الجميع” ..فبالنسبة إليه لا يرى مانعاً في أداء الأغنية المصرية والأغنية

الخليجية وغيرهما .. طالما يقدم للناس عملاً راقياً وفناً محترماً .. هو مع الطرب الحقيقي والفن الجميل .. أما

موضوع اللهجات فالخطأ هو عندما تصبح أعمال الفنان اللبناني كلّها بلهجة أخرى غير اللبنانية .. بينما المطلوب هو

الغناء باللبناني أولاً ثم التنويع” ..

المرحلة الانتقالية في حياته المهنية تحققت بفضل أغنية “لو تعرف على قلبي غلاك” التي حصدت نجاحاً جماهيرياً

كبيراً تكرّس مع صدور أغنية “بنت الأكابر” التي نالت نصيبها أيضاً من استحسان شريحة كبيرة من الجمهور .

بالنسبة إليه “إنّ إطلاق أغنيات تعتمد ما يُسمّى باللهجة البيضاء يسمح بالتوجه إلى شريحة كبيرة من الجمهور العربي

من مختلف الجنسيات” ..لا ينكر الأسمر أن كثيرين كانوا يعتقدون أنه من الجنسية السورية .. ويرى أن السبب هو اللون الشعبي الذي كان يؤدّيه في بداياته .. والذي كان رائجاً في دمشق أكثر من بيروت .. ويؤكد دائماً .. “يشرّفني أن يظنّوني سورياً تماماً كما أعتزّ بهويتي اللبنانية” .. ويؤكد أن على الفنان أن يتوجه إلى جمهوره من خلاله أعماله الفنية ..جريء لأنه ليس إنساناً مسيّساً .. ولم يقل يوماً إنه مع فلان أو ضد فلان .. هو مع لبنان وضد من يتناوله بالسوء .. هو مع المدافِع عن الأرض ضد من يحتلّ الأرض وهذا موقف وطني لأي لبناني” ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى